مرحبا بكم فى (اوت لاين) اغانى - كليبات - افلام - برامج - العاب - ثقافة - شعر - اخبار - مقالات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

مطلوب مطربين لشريط  كوكتيل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» روج اغنيتك على جميع متاجر الموسيقى والمواقع الموسيقية مقابل 5 $ للموقع الواحد
الأحد ديسمبر 25, 2016 7:40 am من طرف رضا محمود

» التعريف عن جامعة المدينة العالمية- ماليزيا
الخميس يوليو 23, 2015 3:27 pm من طرف أولاتنجي

»  كلمات اقوى اغنيه رومانسيه لعام 2015 بحب حضنك
الإثنين أبريل 06, 2015 11:03 am من طرف رضا محمود

» عالم الابراج تامر عطوة فى برنامج الحياة والابراج وحلقة عن برج الميزان مع برج الدلو
السبت يناير 24, 2015 8:32 am من طرف ماهر

» على فاروق وكليب جبت اخرى Ali Farouk Gebt Akhry Clip 2014 حصريا على اوت لاين
الجمعة يوليو 18, 2014 6:31 pm من طرف رضا محمود

» على فاروق وكليب جبت اخرى Ali Farouk Gebt Akhry Clip 2014 حصريا على اوت لاين
الجمعة يوليو 18, 2014 6:24 pm من طرف رضا محمود

»  شاب فلبيني يرتل القرأن بصوت خرافي لن تصدق ماذا تسمع
الأحد يونيو 01, 2014 4:00 pm من طرف رضا محمود

» النجم احمد مراد واغنيه عرفت قيمتك واقوى اغنيه لعام 2014
السبت أبريل 26, 2014 5:39 pm من طرف رضا محمود

» لقاء الشاعر فوزى ابراهيم على قناه النيل لايف 7-4-2014
الإثنين أبريل 14, 2014 6:42 am من طرف رضا محمود

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 زلزال اليابان: عندما تتحول مكاسب التكنولوجيا إلى سلاح مُضاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا محمود
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1020
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: زلزال اليابان: عندما تتحول مكاسب التكنولوجيا إلى سلاح مُضاد   الأربعاء مارس 16, 2011 7:11 am

زلزال اليابان: عندما تتحول مكاسب التكنولوجيا إلى سلاح مُضاد

زلزالٌ وتسونامي وحادثٌ نووي، إن لم تكن كارثة نووية. هذه المحن الثلاث التي تجتازها اليابان اليوم تكشف عن هشاشة مجتمعاتنا التكنولوجية والمـــُعولمة .
الفيلسوف الفرنسـي دومينيـك بور من جامعة لوزان السويسرية يــقدم قراءته الخاصة لـهذا الوضع المثير للمخاوف والجدل.
تـواجه اليابان اليوم "أسوأ أزماتها منذ الحرب العالمية الثانية"، حسب تقــدير رئيس وزرائها ناوتو كان.
العالــم تغير بالتأكيد منذ تلك الحقبة، وما صـنع أمس قوة اليابان، بلاد "التكنولوجيا العالية"، يساهم أيضا في شعورها اليوم بالضعف أمام قــِوى الطبيعة، حسب دومينيك بور، الأستاذ في معهد السياسات الترابية والإنسانية في جامعة لوزان، والمتخصص في التنمية المُستدامة والأخطار والاختيارات التكنولوجية.
swissinfo.ch: تكشف الكوارث التي تنهال على اليابان ضعفنا أمام الطبيعة، على الرغم من - أو ربما بسبب – التكنولوجيا التي نتوفر عليها. هل يمكن أن تتخيل على سبيل المثال ما كان سيحدث لو وقع مثل هذا الزلزال في منتصف القرن 20؟
دومينيك بور: كـــُنا سنشهد بالتأكيد انهيـار عدد أكبر من المباني. فالمقاومة التي تتميز بها مباني اليوم هي التي تـُمثل الجانب المُنقذ للتكنولوجيا.
في المقابل، كُنا ســنُفلت بطبيعة الحال من المشكلة النووية ومن انقطاع شبكات الاتصال والكهرباء بهذا الحجم. في تلك الـحقبة، كان الاعتماد المتبادل أو الترابط بين البلدان أقـل بكثير من اليوم، ما يعني أن الكارثة كانت ستؤثر فقط على اليـابان، لكن انعكاساتها الآن، على المستوى الصناعي، والمالي على الأرجح، ستطال عالمنا بأسره.
هناك أشياء تُصنعُ حصريا في اليابان، مثل بعض الأجزاء الحيوية لجهازي الآيفون والآيباد، أو الفولاذ المُستخدم في أحواض المفاعلات النووية. ولا أعلم إن كانت تلك المصانع قد تأثرت بالكارثة الحالية، لكن المحطات التي كان لا بُّد من تبريدها بماء البحر، فلـن يمكن أبدا إعادة تشغيلها. ما يعني أن البلاد ستخضع لعدة أشهر أو ربما لسنوات، لجملة من القيود في قطاع الكهرباء. وهذا سيشكل ضربة عنيفة لمستوى إنتاجيتها في المجال الصناعي.
البروفيسور دومينيك بور يخشى مما يخبؤه القرن القادم للإنسانية من كوارث (unil) رغم أن محطات الطاقات النووية اليابانية كانت تتمتع بسمعة جيدة على أنها من بين الأكثر أمانا في العالم...
دومينيك بور: لقد تم تصميم هذه المحطات بطريقة تُمكــِّنها من مقاومة الزلازل وأمواج التسونامي. وهذا ما حدث إلى حدٍّ ما بحيث أنها لم تنهار. وعموما، عندما يتم تجهيز هذا النوع من المــُقاومة، يوضع في الحُسبان أن حجم وقوة الكارثة قد يفوقان التوقعات، لكن المشكلة تكمن بعض الأحيان في وقوعنا في خطأ سوء تقدير ما يمكن أن يكون الأسوأ.
وما سيـُغير الأمور- وهذا لا علاقة له بمشاكل الزلازل أو تسونامي- هو أن تحجيم الأخطار الطبيعية اليوم قد لا يعني الشيء الكثير بالمقارنة مع ما يخبئه لنا القرن القادم وما سيحمل معه من تغيير مناخي.
فسواء تعلق الأمر بالجفاف أو الأعاصير أو الفيضانات، ستواجه مصانعنا - وأنا لا أفكر هنا فقط في المجال النووي – ظروفا قد تكون مُفاجــِئة مقارنة مع طبيعة النظم الأمنية المتوفرة حاليا. إننا ندخل فترة لم نعرفها قط. فطوال القرن العشرين، خاضت الإنسانية تجربة هائلة في المحيط الحيوي دون شبكة أمان. والآن، سوف نرى تدريجيا إنعكاسات (تلك المغامرة).
إذا عدنا إلى المشكلة اليابانية، هل تعتقدون أن حجم الصدمة سيكون كافيا لفرض التخلص التدريجي من الطاقة النووية، أو حتى تحقيق "تراجع النمو" أو "خفض النمو" الذي يصبو إليه المدافعون عن البيئة؟
دومينيك بور: الأكيد هو أن الأمور ستزداد صعوبة بالنسبة للصناعة النووية. ولكن التخلي التدريجي عن الطاقة النووية، في بلدان مثل اليابان الذي يعتمد على هذه الطاقة لتوفير 35% من احتياجاته من الكهرباء، أو فرنسا التي تستمد منها نسبة أكثر بكثير (80%)، قد يستغرق عدة عقود. هذا مع العلم أننا لا نتوفر حاليا على أي بديل لإنتاج الكربون.
إن نسبة الطاقات المتجددة على المستوى العالمي تقل عن 2%. بطبيعة الحال، تــُقارب النسبة في بعض البلدان 10% وربما ينجح البعض في تجاوزها. لكننا لا نتوفر على إمكانية استبدال واسعة النطاق، وبالتالي فإن أول شيء يجب فعله هو حقا التخفيض من استهلاكنا للكهرباء إلى أدنى مستوى، عندئذ سنكون قد دخلنا سيناريو "خفض النمو" الذي لا أعارضه على الإطلاق. ولكن هذا التغيير لا يمكن أن يتم بتحريك عصا سحرية.
وينبغي معرفة ما تعنيه (هذه الخطوات). إنها تعني تغييـرا حقيقيا لنموذجنا المجتمعي. وأنا لست متأكدا من موافقة عموم السكان على التحرك في هذا الاتجاه الذي يظل في الواقع الأكثر عقلانية.

مارك-أندري ميزري
(ترجمته من الفرنسية وعالجته إصلاح بخات)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://outline12.ahlamontada.com
 
زلزال اليابان: عندما تتحول مكاسب التكنولوجيا إلى سلاح مُضاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اوت لاين  :: الفئة الأولى :: مقالات من الصحف والمواقع الالكترونية-
انتقل الى: